الأربعاء، 31 أكتوبر، 2012

في الصباح أنا و الكون نتحدث



ربما تأثرت برواية الخيميائي 




قبل ان تودع يقظتي الحياة و تذهب في سبات عميق تحدثت مع الرياح والشمس 

لم اسمع اصواتهم ولكن كانت تصلني كلماتهم بطريقتهم الفريدة التي لا يشبهها شيئا اخر

الشمس تداعب عيني المختبئة تحت جفوني
والرياح تمسك بأناملي تارة و تلاطف وجهي تارة اخرى ...

علمتني أشياء لم أسمعها من قبل 
الانسان مختلف عن بقية المخلوقات لانه هو الوحيد الذي يكذب
هو الوحيد الذي يعيش من اجل نفسه فقط؛ بعكس بقية المخلوقات حيث وجدت للبذل و العطاء للمخلوقات الأخرى

بهمسات رقيقة خاطبتني الرياح عندما ادرت وجهي لسماع صوت بجانبي ، وقالت: عندما تتحدثي لشخص ما انظري له فقط ولا لشيء اخر .

استمتعت معهم كما لو كنت لم أتحدث لأحد من قبل
استمعت جيدا لهم وأنصتوا لي في المقابل



مُنـــى

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق