الأربعاء، 1 يناير، 2014

بعثرات فكرية 16

كلما أرى الوضع المؤسف في بلاد المستضعفين المعذبين  إثر الحروب والثورات في بلاد المسلمين، يراودني ذاك الاحساس الغريب، بأنه قد يكون ابتلاء لهم وجزاء لنا! بأن الله سيمحص ذنوبهم وذنوبنا ستزيد لرؤيتنا لهم بلا أية مساعدة أو عمل، أو بأننا ليس أهلاً لهذا البلاء العظيم! فكما نعلم أن المؤمن بزيادة ايمانه يزيد ابتلاؤه، وأن الله اذا أحب عبداً ابتلاه!!
يا ترى كيف ينظر الله لنا الآن؟!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق